الشبكة العربية

الإثنين 03 أغسطس 2020م - 13 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة عبرية تكشف: ليس الإسرائيليين فقط هم من يريدون "نتنياهو"

نتنياهو
"الشعب الإسرائيلي اختار الاستقرار"، بهذا العنوان بدأت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية تقريرا لها لافتة إلى أن الناخبين الذي اختاروا بنيامين نتنياهو رئيسا جديدا للوزراء لم يفعلوا ذلك لخوفهم من العواصف والزلازل في المنطقة المحيطة بها، مع احتمالية ضئيلة التحقق لكنها قد تحدث؛ ألا وهي فرصة وصول الاشتراكي بيرنس ساندرز إلى البيت الأبيض، والذي سيصبح رئيسا أمريكيا معاديا لتل أبيب ومؤيدا للفلسطينيين.

وأضافت الصحيفة العبرية المقربة من نتنياهو  "في الوقت نفسه، يأتي الخوف من الانهيار السياسي والاقتصادي، على رأس الأسباب لتصويت الإسرائيليين في صالح نتنياهو، بالإضافة إلى إدراكهم أن فوز منافسه بني جانتس يعني بشكل أو بأخر زيادة النفوذ الفلسطيني داخل البلاد".

ولفتت"هذه المخاطر أكدها تزايد قوة القائمة المشتركة العربية، ممثل الفلسطينيين في الكنيست، والتي هي مستعدة للتحالف مع بني جانتس وحزبه (كاحول لافان) فيبدأ عصر جديد في إسرائيل تكون الكلمة الأولى فيه لمحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية وليس المواطن الإسرائيلي".

وأضافت "في الانتخابات الإسرائيلية التي أجريت مؤخرا، كان هناك خيارات إما دعم صفقة القرن الأمريكية التي ستتيح لنا المزيد من الأراضي والتصويت لنتنياهو، أو دعم محمود عباس وحركتي حماس والجهاد والتصويت لبني جانتس، الشعب اختار نتنياهو".

وذكرت "ليس الإسرائيليين فقط هم الذين يريدون نتنياهو، بل قادة الشرق الأوسط، مصر والسعودية والإمارات وسلطنة عمان والبحرين، فهذه الجبهة الواحدة ضد إيران لا تريد المقامرة والمراهنة على رجل جديد في تل أبيب، ويرون في نتنياهو  الدعامة الأساسية للاستقرار بالمنطقة".

وواصلت "الفلسطينيون وحماس وأبو مازن هم وكلاء إيران والعناصر المعادية لإسرائيل في المنطقة، وأكثر ما يرغبون فيه هو مشاهدة سقوط نتنياهو، في وقت وصل فيه المعسكر المنافس بقيادة بني جانتس إلى وضع لم يعد من الممكن الوثوق به، في ظل مساندتهم للفلسطينيين في جميع أنحاء العالم". 

...
 

إقرأ ايضا