الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

موقع عبري: أكاديمي أردني يثير غضب العرب بسبب التطبيع مع إسرائيل

الأردن   إسرائيل
"غضب عربي بسبب تبرير كاتب مسلم وجود إسرائيل"..هكذا بدأ موقع "والا" العبري تقريرا له؛ لافتا إلى أن "كاتب أردني مسلم يعيش في الولايات المتحدة أثار استياء الكثيرين من مواطني العالم العربي، بعد التغريدات الجدلية التي نشرها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) مؤكدا فيها أن دولة إسرائيل حقيقة لا يمكن تجاهلها أو تغييرها".

ولفت "الكاتب والأكاديمي الأردني يدعى ناصر العمري، وأثار في الأيام الماضية عاصفة من الجدل والغضب بعد سلسلة من التغريدات، تناولت القضية الفلسطينية في ضوء التغيرات في المنطقة، داعيا إلى دولة واحدة لا تميز بين الفلسطينيين واليهود".

وذكر "العمري الذي يعيش الآن في الولايات المتحدة أكد أن (دولة إسرائيل حقيقة لا يمكن تجاهلها أو تغييرها ، لكن يمكن التعامل والتفاوض معها) داعيا في الوقت نفسه إلى عيش الفلسطينيين واليهود مع بعضهم البعض في دولة ديمقراطية واحدة تحترم الحقوق والواجبات بين المسلمين واليهود والمسيحيين".

وأشار "تصريحات العمري تأتي في الوقت الذي تتقارب فيه دول عربية مثل السعودية والبحرين وعمان والإمارات مع إسرائيل، وتقيم علاقات سياسية وأمنية من وراء الكواليس مع تل أبيب، وتعد دليلا على تجاهل العرب  للقضية الفلسطينية لصالح إسرائيل، والتعامل مع الأخيرة على أنها حقيقة لا يجب محاربتها وإنما التعايش إلى جانبها".

وختم تقريره "الأكاديمي الأردني هو أحدث حلقات التطبيع بين العرب وإسرائيل، في وقت تقود فيه القاهرة والرياض وأبو ظبي وغيرها من العواصم العربية السنية المعتدلة جبهة واحدة ضد التوغل والتمدد الإيراني في المنطقة، بالتحديد في سوريا والعراق واليمن ولبنان".

وأضاف "هذه الجبهة تتضمن من بين ما تتضمن لجان أمنية وعسكرية وسياسية بين ممثلين عن الدول العربية المذكورة وبين إسرائيل، وتمتلأ بالقنوات المباشرة غير المسبوقة التي قد ترقى يوما إلى مستوى التطبيع العلني مع تل أبيب، وتبادل الزيارت والسفارات والقنصليات بشكل لم يكن موجودا في السابق".
 

إقرأ ايضا